الخصية المعلقة Undescended testis, testicular retention, cryptorchidism

هنا تقرأ :

  •  ما هي الخصية المعلقة أو المهاجرة
  •  أنواع الخصية المعلقة
  •  التشخيص
  • العلاج
  • المضاعفات

1.ما هى الخصية المعلقة:

الخصية المعلقة هي عدم وجود إحدى الخصيتين أو كلاهما فى مكانها الطبيعى وهو كيس الصفن.

هذه الحالة تحدث فى مرحلة تكون الجنين فى رحم الأم عندما لا تكتمل عملية نزول الخصية  من داخل تجويف البطن إلى كيس الصفن.

ترجع أهمية وجود الخصيتين خارج تجويف البطن فى كيس الصفن إلى أن الخصيتين يحتاجان تأدية وظيفتهم من إنتاج الحيوانات المنوية إلى درجة حرارة أقل من درجة حرارة الجسم درجتين مئويتين. و لذلك قد يلاحظ البعض ان الخصيتين تتحركان صعودا و هبوطا عن طريق عضلات (cremasteric muscle) على حسب درجة الحرارة الخارجية و ذلك لتكييف درجة حرارتها بالقرب أو البعد من الجسم.

انتشارها:

تقريبا طفل من كل مائة طفل فى خلال السنه الاولى من حياته )) يولدون بخصية معلقة.

من 9 إلى 30 من كل مائة طفل مبتسر (مولود قبل اتمام التسعة أشهر حمل ) يولدون بخصية معلقة.

من 5 إلى 20% من تلك الحالات  تكون بسبب وجود خصية واحدة للطفل (على سبيل المثال بسبب التفاف إحدى الخصيتين و ضمورها فى رحم الأم أثناء الحمل).

2.أسبابها:

تتكون الخصيتان فى بداية الحمل داخل البطن و مع تقدم  مراحل الحمل تتحرك الخصية باتجاه كيس الصفن تحت تأثير هرمونات الذكورة.

  •         نقص فى هرمون التستوستيرون ( هرمون الذكورة)
  •         متلازمات جينية مثل متلازمة كالمان و متلازمة البطن البرقوقى و متلازمة واجر, مرض انتباذ المثانة, الفتق السرى الخلقى
  •         زيادة هرمون الانوثه نتيجه علاج الام اثناء الحمل بالهرمونات

3. أنواعها:

  •         خصية داخل البطن
  •         خصيه معلقه اربيه (ما بين الفخذ والعانه)
  •         خاصية بندولية (تتحرك ما بين كيس الصفن والمنطقة الاربية)

4. التشخيص:

يتم تشخيص الخصية المعلقة عن طريق الفحص الدوري للأطفال قبل سن السنة بالفحص الاكلينيكى و التأكد من وجود الخصية فى مكانها الطبيعي و ينصح أن يجرى الوالدين الكشف على الخصيتين مثلا اثناء استحمام الطفل.

الموجات الصوتية: لتحديد حجم الخصية و مكانها وجوده ترويتها بالاوعيه الدمويه.

تحاليل معملية: الهرمونات:

(FSH, HCG-Stimulation)

منظار البطن: و ذلك فى حالة وجود الخصية فى تجويف البطن.

5. العلاج:

طبقا لأحدث الأبحاث يجب أن يتم علاج الخصية المعلقة ابتداءا من الشهر السادس على أن يكتمل قبل وصول الطفل لسن السنة.

غرض العلاج هو الحفاظ على قدرة الخصية علي تكوين الحيوانات المنوية جوده وأن يتم تجنب تكون أورام سرطانية فى الخصيه المعلقه.

  •         العلاج الهرموني لزيادة نسبة هرمون الذكورة مما يساعد على نزول الخصية فى مكانها الطبيعي, ولكن نجاح هذا الأسلوب العلاجي لم يثبت إلا فى أقل من 20% من الحالات التي تم العلاج بالهرمونات
  •         نوعان من العلاج الهرمونى :  
  •         GnRH-LHRH بخاخ أنفي 3مرات 400  ميكروجرام في اليوم  لمدة اربع اسابيع
  •         HCG مره فالاسبوع حقن عضلية , ولكنه غير مفضل لأن من آثاره الجانبية اضعاف انتاج الحيوانات المنوية

التدخل الجراحي و هو الأسلوب المفضل فى اكبر مافى العالم

تثبيت الخصية بطريقة شوماخر: حيث يتم فتح جرح صغير 2 سنتيمتر في اسفل البطن و تحرير الخصية من النسيج العضلى الذى يعرقل نزولها أو يتسبب فى صعودها المتكرر الى تجويف البطن  فى حالة الخصية البندولية. ثم يتم إنزال الخصية إلى كيس الصفن و تثبيتها فى الجدار الداخلى له.

مدة العملية للناحيه الواحدة حوالى ثلاثة ارباع الساعه, و يبقى الطفل في المشفى يوما واحدا.

  •         منظار البطن :فى حالة وجود الخصية فى تجويف البطن و يتم تتبع الخصية و تحريرها و انزالها كمرحلة اولى الى التجويف الاربي ثم تتبعها بعد 4-12 أسبوع من العلاج الهرمونى بالعملية السابقة تثبيت الخصية فى كيس الصفن.
  •         استئصال الخصية: بالمنظار و الفتح فى حالة المرضى البالغين أو مع الشك في وجود ورم سرطانى و بسبب آلام مزمنة.
  •         زراعة الخصية الذاتية : حيث يتم بالمنظار استئصال الخصية من تجويف البطن وإعادة ربطها بالأوعية الدموية فى كيس الصفن بجراحة دقيقة.

6. المضاعفات:

فى 70-80 % من الحالات يحدث نزول ذاتى للخصية غالبا فى اول ثلاث شهور من العمر بدون اى تدخل طبى

  •      نقص الخصوبة: 87% من المصابين خصيه معلقه واحده من من لايتم علاجهم يستطيعون رغم ذلك الانجاب. و لكن 33% فقط  من المصابين بخصيتين معلقتين يستطيعون الإنجاب.
  • ·     الأورام: احتمال إصابة الشخص المصاب بخصية معلقة لم يتم علاجه بسرطان الخصية هي من 10 إلى 20  مرة أعلى من مثيله الغير مصاب, كذلك الذين تم علاجه قبل وصولهم سن العام هم أقل عرضة بكثير من أولئك الذين لم تتم معالجتهم.