هنا تقرأ :

  • ما هو القولون العصبي
  • الأعراض
  • التشخيص
  • العلاج

 

ما هو القولون العصبى:

القولون العصبى هو مجموعة من الأعراض المزمنة التي تصيب الجهاز الهضمي خاصةً الأمعاء الغليظة مثل الإحساس بالانتفاخ والامتلاء, غازات, إمساك, إسهال او كلاهما بالتبادل .

لا يوجد حتى الآن تفسير علمي واضح لأسباب للقولون العصبى ولكن يرتبط ظهور الأعراض بالحالة النفسية للمريض مثل الضغط العصبي ولذلك اصطلح الأطباء على  تسميته بالقولون العصبي.

 ويمكن توضيحه بأنه اضطراب في حركة الامعاء الغليظة (القولون)  مما يؤدي في بعض الأحيان إلى سرعة انتقال الغذاء في الأمعاء الغليظة مما يؤدي إلى عدم وجود وقت كاف لامتصاص الماء من الطعام  فيخرج  البراز  سائلاً على هيئة إسهال.

أو يحدث العكس فيتحرك القولون ببطء,  مما يؤدي إلى إطالة الفترة التي يبقى فيها  الطعام في الأمعاء ويزيد امتصاص الأمعاء للسوائل من الطعام و يؤدي الى الامساك.

الأعراض:

  • الالم والاحساس بعدم الراحة في  اعلى البطن, في بعض الاحيان يكون الألم فى صورة تقلصات او نغزات, يقل في بعض الأحيان بعد التبرز, و يزيد فى بعض الاحيان بعد تناول الطعام.
  • امساك او اسهال او كلاهما بالتبادل.
  • الانتفاخ والغازات.
  • الغثيان فى بعض الأحيان.

التشخيص:

يتم تشخيص القولون العصبى الإكلينيكياً بعد استبعاد كل الأمراض الأخرى التي قد تكون المسببة لشكوى المريض. بمعنى أنه لا يوجد تحاليل أو أشعة يمكن من خلالها تشخيص القولون العصبى.

يجب اولاً قبل تشخيص القولون العصبى  استبعاد أمراض اخرى مثل:

  • التهاب القولون المزمن.
  •  متلازمة كرون  أو التهاب القولون التقرحى.
  • حساسية اللاكتوز و حساسية الجلوتين.
  • استبعاد الأورام عن طريق منظار القولون.

العلاج:

  • تجنب الضغط العصبي  و معالجة أسبابه عن طريق العلاج النفسي السلوكي , التنويم المغناطيسي, تمارين الاسترخاء.
  • اتباع  نظام غذائي:
  •  يتجنب الطعام الذي يسبب الأعراض مثل: (البقوليات والفول والعدس، اللوبياء ، الترمس، الحمص) البروكلي والقرنبيط, الطعام الغني بالجلوتين وهو بروتين موجود بصوره اساسيه في القمح, ومنتجات الألبان.
  • تناول بعض الأطعمة التي تخفف من أعراض القولون العصبي مثل الزبادي, بذر الكتان, الشمر, الكمون والنعناع.
  • من الهام جدا أن يسجل المريض الوجبات التي يتناولها في كتيب يومى و ذلك حتى يتمكن من حصر الأطعمة التي تسبب ظهور أعراض القولون العصبي.
  • العلاج الدوائي: الغرض منه  ليس العلاج النهائي للقولون العصبي و لكن تخفيف الاعراض مثل مضادات المغص و مضادات الإسهال و الملينات.