هنا تقرأ :

  • ما هي حصوات الكلى
  • أسبابها
  • العوامل التي تساعد على الإصابة بحصوات الكلى
  • أعراض
  • المضاعفات
  • التشخيص
  • العلاج
  • تجنب الإصابة بحصوات الكلى

ما هي حصوات الكلى:

هي تكون حصوات نتيجة زيادة املاح في البول مما يؤدي إلى ترسب تلك الأملاح فى  الكلى و تجميعها على هيئة حصوات في حوض الكلى. نزول تلت الحصوات إلى الحالب يؤدي إلى انسداد الحالب  و احتباس الكلى مما يؤدى الى مايعرف المغص الكلوي.

حسب الاحصائيات الاوروبية و الامريكية  يصاب  حوالى خمسمائة من كل 100 ألف شخص في العام بحصوات الكلى, و احتمال إصابة الشخص العادي بحصوات الكلى هي من 10 إلى 15 % وفي حالة الأشخاص الذين سبقت لهم الإصابة بحصوات الكلى ترتفع إلى 50 %. كما أن 10 إلى 20 %  من الذين سبقت لهم الإصابة بحصوات الكلى قد تتكرر الإصابة بحصوات الكلى ثلاث أو أربع مرات.

الرجال أكثر إصابة من النساء بنسبة 4 إلى 1.

أسبابها:

التشبع بالأملاح الذي يؤدي إلى ترسبها الذي بدوره يؤدي الى تكون كريستالات و من تلك الكريستالات تتكون الحصوة والتي تدريجياً تزيد  في الحجم.

أنواع الحصوات:

حصوات الكالسيوم اصوات الماجنيزيوم أمونيوم و فوسفات,  حصوات حمض البوليك أو اليورك اسد.  حصوات السيستين, حصوات الاندينافير( والتي تتكون نتيجة العلاج بمضادات مرض نقص المناعة المكتسبة الايدز).

العوامل التي تساعد على الإصابة بحصوات الكلى:

  • زيادة الأملاح في الطعام و زيادة تناول البروتين الحيواني مثل اللحوم الحمراء والدواجن.
  • زيادة الوزن أكثر من 25 كيلو جرام في المتر المربع.
  • قلة تناول الماء.
  • قلة الحركة و ممارسه الرياضة.
  • تناول بعض الأدوية التي يمكن أن تترتب على هيئة حصوات مثل بعض المضادات الحيوية و بعض ادوية علاج مرض النقرس.
  • الالتهابات المتكررة للمجاري البولية.
  • التضيقات في مجرى البول والحالب.
  • مرض حموضة الكلى.
  • زياده افراز الغده الجار درقيه و هي المسؤولة عن تنظيم الكالسيوم في الدم.

الأعراض:

المغص الكلوي: هو ألم شديد في جانب البطن على هيئة انقباضات قوية مع  انتشار الألم في منطقة أسفل البطن والمنطقة التناسلية.

التبول على فترات متقاربة, التبول المؤلم, الميل للقئ و الدم في البول نتيجة تجريح الحالب بالحصوة .

المضاعفات:

نتيجة انسداد الحالب بالحصوة يؤدي ذلك إلى احتقان الكلى واحتباس البول في حوض الكلى و الذي قد يؤدي إلى التهاب حوض الكلى البكتيري, وفي حالة عدم علاجه قد يؤدي الى التسمم الدموي البكتيري.

انفجار حوض الكلى نتيجة زيادة الضغط بسبب احتباس البول.

اذا لم يتم علاج احتباس البول قد يؤدي ذلك إلى الفشل الكلوي.

التشخيص:

  1. تحليل البول: يشاهده الطبيب تحت الميكروسكوب كرات الدم الحمراء و في بعض الأحيان كريستالات.
  2. الموجات الصوتية و هي الوسيله الاولى للتشخيص و اكتشاف احتباس البول في حوض الكلى و في بعض الأحيان يمكن استكشاف الحصوات في حوض الكلى .
  3. الأشعة المقطعية على البطن بدون صبغه و هي وسيلة التشخيص الأساسية و الأكثر دقة لتحديد حجم ونوع و مكان الحصوات و تحديد كيفية علاجها.
  4. أشعة اكس العادية بالصبغه وذلك في حال عدم توفر جهاز أشعة مقطعية و لكن لا يسمح بهذه الأشعة أثناء المغص الكلوي الحاد حتى لا يؤدي ذلك إلى انفجار حوض الكلى نتيجة زيادة  الضغط بسبب الصبغه.
  5. الرنين المغناطيسي و هو يفضل للأطفال أو في حالة بعض الحصوات النادرة التي لا يمكن تشخيصها بالأشعة المقطعية.
  6. تحاليل الدم: تشمل صورة الدم وظائف الكلى و نسبة الكالسيوم في الدم.
  7. في حالة تكرار الإصابة بحصوات الكلى أو تعدد الحصوات يفضل إجراء مجموعة من التحاليل استبعاد بعض الأمراض المزمنة التي تؤدي إلى حدوث الحصوات مثل مرض زيادة إفراز الغدة الجار درقية أو مرض حموضة الكلى.

العلاج:

  • المغص الكلوي يتم علاجه بالمسكنات الغير ستيرويدية وفي حالة فشله يتم الاستعانة  بـ مشتقات المورفين.
  • يتم علاج الحصوات على حسب حجمها و مكانها في الحالب أو في حوض الكلى:

الحصوات الموجودة في النصف السفلى من الحالب.

  • التي حجمها اقل من 5 مم  يتم علاجها تحفظياً دوائاً بموسعات الحالب و مضادات التورم. و فى حالة عدم نجاح هذا العلاج يتم الإستعانة بمنظار الحالب لاستخراج الحصوة.
  • الحصوات من خمسة إلى عشرة  مم  يتم اما تفتيتها بالموجات الصوتية أو استخراجها بالمنظار الحالب.
  • الحصوات الأكبر من 10 مم  يتم تفتيتها بالموجات الصوتية أو استخراجها منظار الحالب.

الحصوات الموجودة في النصف العلوى من الحالب:

  • أقل من خمسة مم يتم علاجها تحفظياًز
  • الحصوات من خمسة إلى عشرة مم  يتم تفتيتها بالموجات الصوتية أو استخراجها عن طريق منظار الحالب.
  • الحصوات أكبر من 10 مم يتم تفتيتها بالموجات الصوتية أو استخراجها عن طريق منظار الكلى.

الحصوات الموجودة في حوض الكلى:

  • الحصوات أقل من 10 مم يتم تفتيتها  بالموجات الصوتية أو استخراجها بالمنظار الحليب المرن:
  • الحصيات الأكبر من 10 مم يتم تفتيتها بالموجات الصوتية  أو استخراجها بمنظار الكلى.

تجنب الإصابة بحصوات الكلى:

الماء:

الاهتمام بشرب الماء على الأقل من  اثنين ونصف الى 3 لتر فى اليوم  مقسمة على الـ 24 ساعة.

الطعام:

  • الاهتمام بالطعام الغني بالألياف.
  • تناول أقل من  6 جرام الملح في اليوم.
  • الممارسه اليوميه الى الرياضة والحفاظ على وزن مناسب.

تجنب الضغوط النفسية والعصبية.